rss facebooktwitter youtube rss

تشهد المباراة الودية التي يخوضها الفريق الوطني ضد منتخب الأرجنتين، في هذه الأثناء، بالملعب الكبير لطنجة، هبوب رياح قوية، تؤثر بشكل كبير على الجانب الفرجوي في المواجهة التي كانت ينتظرها الجمهور المغربي بشغف كبير .

وبغض النظر عن العوامل الطبيعية ، فان التصميم المعيوب لهذه المنشأة الرياضية التي شيدت بمدرجات مفتوحة عن آخرها على الرياح من الجانبين الشمالي والجنوبي، يساهم بشكل كبير في تحويل رقعة الميدان إلى ممر طبيعي للرياح ، ويعكس جهل مصممي الملعب بمناخ طنجة وطقسها.

ويشتكي الجمهور الطنجاوي من هذا المعطى السلبي في مباريات فريقه خاصة التي تشهد هبوب رياح قوية وهطول أمطار، و هو ما يمنعهم من متابعة مباريات فريقهم في ظروف سليمة ويجعل هذا الملعب مضرا بالصحة .

جديد الاغاني

جديد الاغاني