rss facebooktwitter youtube rss

عادت الصحف لتسريب بعض الحقائق، المتعلقة بكأس العالم 2022، وكيف تمكنت قطر من الحصول على شرف تنظيم هذه البطولة، بعدما دفعت رشاوي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وصلت لما يقارب 1 مليار دولار.

 وقبل أقل من 4 سنوات على إجراء مونديال 2022، قامت صحيفة 'تايمز' البريطانية، بنشر تحقيق اليوم الأحد. وحسب الصحيفة، فإن الدولة الآسيوية، دفعت بشكل "سري" 400 مليون دولار للفيفا، سنة 2010، 21 يوما قبل الإعلان، على منح قطر شرف تنظيم كأس العالم 2022، وهذا المبلغ لشراء حقوق البث التلفزيوني.

بالإضافة إلى هذا، فإن قناة الجزيرة التي تعود ملكيتها لأمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة الثاني، دفعت للفيفا 100 مليون دولار، لكن تم الاتفاق على أن الاتحاد الدولي لن يحصل على هذا المبلغ، إلا إذا تم اختيار قطر لتنظيم المونديال.

ولم تتوقف تسريبات 'تايمز' عند هذا الحد، بل أكدت أنه بعد مرور 3 سنوات (في 2013)، عادت قطر، ودفعت 480 مليون دولار للفيفا، بدعوى أنها قيمة شراء حقوق بث المونديال، وهو مبلغ "ضخم"، بحيث لم يسبق للفيفا أن حصلت على مبلغ كهذا، لبيع حقوق البث التلفزيوني، ما يعني أن مونديال 2022، كلف قطر ما مجموعه 880 مليون دولار "رشاوي"، أي ما يقارب 1 مليار دولار، وأضافت الصحيفة، أن الشرطة السويسرية فتحت تحقيقا في الأمر.

جديد الاغاني

جديد الاغاني