كشفت وسائل إعلام ألمانية عن تورط المغربييْن أمين حاريت وحمزة منديل، لاعبيْ شالكه04، في سلوك يخرج بهما عن نص الالتزام والانضباط، بعد المقابلة التي أجراها الفريق أمام بورتو، شهر نونبر المنصرم، ضمن الجولة الخامسة من دور مجموعات مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

وأشارت منابر إعلامية من قبيل "سكاي سبورتس" و"بيلد" إلى أن المغربييْن، إلى جانب الأرجنتيني فرانكو دي سانتو والبرازيلي نالدو خرجا للسهر والاحتفال إلى ساعات متأخرة بالمدينة البرتغالية، رغم الهزيمة التي تكبَّدها الفريق بثلاثة أهداف لهدف وكلَّفته صدارة المجموعة.

هذا وقرَّر نادي الأزرق الملكي، بناءً على تضافر العديد من الأحداث التي انفلت فيها انضباط المغربي حاريت إحالته على سوق الانتقالات، إذ يبدو الفريق الألماني مُستعداً لبيع صاحب الـ21 سنة، في حال توصَّل بعرضٍ ماليٍّ مُقنع في الميركاتو الشتوي الراهن.

وأجمعت الصحف الألمانية على أن حاريت يزخر بمؤهلات فنية ومُمكناتٍ تقنية مميزة، غير أن تصرفاته خارج المستطيل الأخضر تظل الحلقة المفقودة في شخصيته، وهو ما يجعل إداريي شالكه غير مستعدين للتعامل مع المغربي، خاصة عقب تكراره لعادة "الخروج عن النص"

وكان الفريق الألماني قد تعاقد مع حاريت، قبل موسم ونصف، قادماً من نانت الفرنسي، بما لا يتعدى ثمانية ملايين يورو، بينما تصل قيمته المالية، في الوقت الحالي، ضمن بورصة اللاعبين، إلى 22 مليون يورو، وفق موقع "ترانسفير ماركت".

ولم يُبلِ المغربي البلاء الحسن في الشطر الأول من الموسم الحالي، إثر الأحداث التي عاشها خارج أرضية الملعب، من بينها ارتكابه حادثة سير مميتة، شهر يونيو بمدينة مراكش، وكذلك سلوكاتٍ أخرى جرَّت عليه غضب مدربيْن سواء دومينيكو تيديسكو أو هيرفي رونار.