عرفت مراسم تتويج المنتخب الفرنسي بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد تفوق على كرواتيا (4-2) في النهائي ، وقوع خطأ فادح في البرتوكول .

فخلال هطول أمطار غزيرة على ملعب " لوزنيكي" بموسكو، تحرك المسؤولون بسرعة من أجل توفير مظلة واحدة للرئيس الروسي فلادمير بوتين ، بينما تناسوا تماما مرافقيه فوق منصة التتويج، وهم رئيس فرنسا ايمانويل ماكرون، ورئيسة كرواتيا "كوليندا غرابار كيتاروفيتش"، ورئيس "الفيفا" جياني انفانتينو، و تركوهم تحت الامطار.

هذا الوضع استمر لبضعة دقائق قبل أن ينتبه أحد المشرفين على التنظيم ، و يقوم بتوفير مظلة لماكرون و غرابار ، لكن بعدما ابتلت ثيابهم بشكل كبير.