rss facebooktwitter youtube rss

استفاق إقليم اشتوكة أيت بها صباح اليوم على وقع حادثة سير خطيرة،بعد اصطدام سيارتين من نوع "بيكوب" تقلان عددا كبيرا من العاملات والعمال الزراعيين على مستوى طريق "اغرايسا بجماعة الصفاء ضواحي بيوكرى، 

ووفق مصادر "أخبارنا المغربية"، فأسباب الحادث تعود إلى السرعة المفرطة وعدم احترام قانون السير، حيث حاول سائق سيارة بيكوب تجاوز سيارة بمنعرج خطير ما أدى لاصطدامه بسيارة "بيكوب" أخرى قادمة في الاتجاه المعاكس مليئة بالعمال الزراعيين، ما أسفر عن إصابة عدد مهم منهم بجروح بليغة نقلوا على إثرها للمستشفى الإقليمي المختار السوسي  بمدينة بيوكرى لتلقي العلاجات الضرورية.

هذا وفور علمها بالحادث، هرعت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية ورجال الوقاية المدنية لعين المكان وفتح تحقيق لمعرفة حيثيات وملابسات وقوع هذه الحادثة، التي تنضاف إلى سلسلة المآسي الطرقية التي يستفيق عليها إقليم اشتوكة أيت بها كل يوم، وكان آخرها الفاجعة الطرقية بأيت عميرة التي خلفت مصرع 8 عمال زراعيين وعاملتين زراعيتين.

وهو الأمر الذي جعل عدد من الفعاليات الحقوقية والنقابية تدق ناقوس الخطر لتواصل مآسي العمال الزراعيين، الذين يتم تكديسهم وسط شاحنات وعربات تفتقر لأبسط شروط السلامة،  ما يستوجب سن قوانين زجرية لردع أرباب الضيعات الفلاحية، الذين يتاجرون بأرواح المواطنين مستغلين ضعفهم وهشاشتهم وحاجتهم الملحة للعمل في ظروف لا إنسانية، تبدأ من طريقة نقلهم وصولا لظروف عملهم داخل العلب البلاستيكية "لاصيرات" بأثمان زهيدة، تتنافى مع حجم الخطر المحدق بهم، والمهدد لنسف حياتهم في أي لحظة.

 

جديد الاغاني

جديد الاغاني