rss facebooktwitter youtube rss

لقيت امرأة مصرعها، يوم الجمعة الماضي (23 فبراير)، في تارجيست، ضواحي الحسيمة، نتيجة تعرضها للتعذيب من قبل زوجها.

وحسب المعلومات المتوفرة، فالهالكة تدعى فاطمة الخطاب، وتبلغ من العمر 25 سنة، وهي أم لثلاثة أطفال، تم دفنها بعد صلاة ظهر أمس الخميس (28 فبراير)، بمقبرة مولاي علي بوغالب في تارجيست.

الضحية كانت تقطن ببني عمار في تاركيست رفقة زوجها المدعو (سعيد.ب)، الذي اعتاد “تعنيفها وتعذيبها والتنكيل بها”، حسب تصريحات والدتها لجيران الضحية.

ووفقا لرواية الأم، التي تناقلها بعض جيران الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي على الفايس بوك، “فابنتها فاطمة كانت تأتي عندها من تارجيست إلى القصر الكبير غاضبة من الاعتداءات التي تمارس عليها من قبل زوجها سعيد، وفي آخر مرة بينما كانت غضبانة في منزل والدتها، تدخل بعض الأقارب لحثها على العودة إلى بيت زوجها في تارجيست، واستجابت فاطمة لطلبهم”.

وعند عودتها، يوم الخميس الماضي (22 فبراير)، وفقا لرواية الأم، اتصل الزوج سعيد بأسرة فاطمة في اليوم الموالي، ليخبرهم بأنها توفيت، ما دفعهم إلى اتهام الزوج الذي اعتقل على الفور.

28277423 1914479635238518 5729709553814049552 n

جديد الاغاني

جديد الاغاني