قضت محكمة بريطانية، مؤخرا، بالسجن مدى الحياة، لشخص عقب متابعته بتهمة قتل ابنة أخيه واغتصابها وذبحها ثم وضع جثتها في ثلاجة.

وحسب مصادر إعلامية عالمية فإن تفاصيل الجريمة التي وقعت في حي كينغستون (جنوب غربي لندن)، تعود إلى يوليوز الماضي، عندما قام مجاهد أرشيد، 33 عاما، بخطف واغتصاب وقتل ابنة أخيه سيلين دوخران، 19 عاما، وحاول قتل سيدة أخرى، لكنها تمكنت من الفرار وأبلغت عن الجريمة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن فنسنت تابو البالغ من العمر 28 عاما، شارك في الجريمة لكن المحكمة برأته من تهم الاختطاف، وبرأتهما المحكمة معا من تهمة حيازة سلاح ناري بعد التأكد من استخدام صاعق كهربائي في جريمة اختطاف الفتاتين، التي جرت في 19 يوليوز 2017.

khatair223

bint33455