rss facebooktwitter youtube rss

على الرغم من عدم وجود ارتباط مباشر بين غرفة النوم وزيادة الوزن، إلا أن مجموعة من الدراسات الحديثة التي تم إجراؤها مؤخرا بالولايات المتحدة الأمريكية تقول أن الصلة كبيرة ووثيقة بين شكل وديكورات غرفة النوم وبين زيادة الوزن.

 

عدد ساعات النوم

ليس هذا فحسب، بل أن الدراسات التي تم عملها في ولاية كولورادو الأمريكية، ربطت بين عدد ساعات النوم التي يحصل عليها الإنسان يوميا، وبين قدرته على التخلص من الوزن الزائد والدهون، والتمتع بقوام مثالي ورشيق.

وقالت الدراسة الحديثة أن الإنسان إذا حصل على اقل من 5 ساعات من النوم يوميا لمدة أسبوع، فإن وزنه معرض للزيادة بنسبة رطلين كاملين خلال هذا الأسبوع. بل أن العادات الغذائية للإنسان تتأثر أيضا بمعدل عدد ساعات النوم، ما يدفع الجسم للعمل على زيادة الوزن بدلا من محاولة التخلص من الدهون الزائدة.

 

العادات الغذائية

وتقول الدراسة أن الإنسان حين يحصل على عدد ساعات نوم أقل، فأن الجسم يسعي للحصول على الطاقة بشكل سريع، ما يدفع في النهاية بالإنسان لتناول كمية كبيرة من السكريات بشكل سريع للحصول على الطاقة بشكل أسرع. وهو ما يؤدي لزيادة الوزن.

ويؤدي هذا الأمر لاكتساب الإنسان عادات غذائية سيئة، مثل التعود على تناول الطعام في المساء، وهى الفترة التي يقضيها الجسم غالبا في الراحة والسكون، والتي يكون فيها معدل التمثيل الغذائي أقل ما يمكن. مما يساعد على تكوين الدهون غير النافعة.

 

ديكورات غرفة النوم

وأوصت الدراسة هؤلاء الذين يرغبون في الحصول على قوام ممشوق، العمل على ترتيب غرفة النوم بشكل جيد، وتجديد ديكورات الغرفة من وقت لأخر، والاعتماد على الألوان المبهجة كطلاء لحوائط الغرفة، وكلها عوامل من شأنها تحفيز الجسم على حرق الدهون، وتقليل نسبة تكوين الجسم للدهون غير النافعة، كما أن تجديد ديكورات غرفة النوم يساعد في الحصول على قسط وافر من النوم، ما يزيد من فرصة الجسم للتخلص من الوزن الزائد والتمتع بحياة صحية وسليمة.

مقالات ذات صلة

جديد الاغاني

جديد الاغاني